"الحرس الثوري" يرتكب مجزرة داخل مطار دير الزور العسكري بحق ضباط موالين لروسيا

"الحرس الثوري" يرتكب مجزرة داخل مطار دير الزور العسكري بحق ضباط موالين لروسيا
  قراءة
الدرر الشامية:

ارتكب "الحرس الثوري" والميليشيات الإيرانية التي تسيطر على مطار دير الزور العسكري، مجزرة بحق ضباط من "جيش الأسد" معروفين بولائهم لروسيا.

وبحسب مصادر محلية، فإن المجزرة تمثّلت في الإطاحة بالضباط من المطار والبالغ عددهم 15 ضابطًا تتراوح رتبهم بين مقدم وعميد ركن ومعظمهم مسؤولون عن كتائب الدفاع الجوي المحيطة بالمطار.

وحدثت مجزرة "الإقالات" من جانب "الحرس الثوري" خلال الأسابيع الماضية، فيما تعلق "قيادة جيش الأسد" على ما حدث، والذي يأتي ضمن الصراع الروسي - الإيراني في سوريا.

وأصبح مطار دير الزور العسكري تحت سيطرة إيرانية مطلقة وخالٍ من أي تواجد لأي طرف آخر سوى الميليشيات الإيرانية وعناصر من الفرقة الرابعة فقط.

كما تسيطر الميليشيات الإيرانية على كامل الطرق الممتد بين مطار دير الزور وحتى الحدود العراقية في البوكمال، وذلك في مسعى إيراني واضح لترسيخ مشروع "طريق دمشق - بغداد" الذي سعت إليه إيران على مدار 8 سنوات.



تعليقات