مع اشتداد وتيرة المعارك.. "الجولاني وجميل الصالح" يظهران على جبهات حماة (صور)

مع اشتداد وتيرة المعارك.. "الجولاني وجميل الصالح" يظهران على جبهات حماة (صور)
  قراءة
الدرر الشامية:

ظهر يوم أمس السبت، كلٌّ من أبو محمد الجولاني، قائد "هيئة تحرير الشام"، وجميل الصالح قائد "جيش العزة"، وهما يديران المعارك على جبهات ريف حماة الشمالي.

ونشر الاعلامي الميداني طاهر العمر، صورة تجمعهم مع "الجولاني" وعلق عليها قائلًا : "الشيخ أبو محمد الجولاني قائد (هيئة  تحرير الشام) من على الخطوط الأولى لجبهات ريف حماة".

كما نشر "العمر" صورة ثانية تجمعه مع قائد "جيش العزة" الرائد جميل الصالح، مرفقة بتصريح من "الصالح" جاء فيه: "رفعنا الجاهزية لكافة مقاتلي (جيش العزة)، وبإذن الله سيذل الروس والإيرانيين والشبيحة على جبهات ريف حماة؛ حيث شاهدنا الخسائر الكبيرة للعدو من عتاد وجنود مرتزقة على جبهات ريف حماة بفضل تلاحم الفصائل العسكرية والقادم هو جحيم للمحتل الروسي والعصابة الأسدية بإذن الله".

وكان ناشطون قد نشروا صورة تظهر قائد "جيش النصر" الرائد محمد منصور، وهو يدير إحدى معارك الجيش قرب خطوط التماس في ريف حماة الشمالي.

ويأتي ظهور قادة الفصائل بعد مطالبات من المدنيين في المنطقة بضرورة صدّ تقدم قوات النظام في حماة، بعد سيطرتهم على بلدتي كفرنبودة وقلعة المضيق الإستراتيجيتَيْن، حيث يشكّل ظهور القادة في المعارك حافزًا لباقي العناصر لمتابعة القتال وعدم الاستسلام.

يذكر أن قوات النظام بدأت قبل عدة أيام هجومًا بريًّا واسعًا، وبغطاء جويّ مكثّف على محاور قلعة المضيق وكفرنبودة في ريف حماة الشمالي، الأمر الذي دفع الفصائل الثورية إلى الاستنفار والبدء في عملٍ مضاد لاستعادة المناطق التي خسروها.



تعليقات