ضابط إسرائيلي كبير: نحدد مواقع أقوى سلاح لدى "نظام الأسد".. وسندمره في هذه الحالة

ضابط إسرائيلي كبير: نحدد مواقع أقوى سلاح لدى "نظام الأسد".. وسندمره في هذه الحالة
  قراءة
الدرر الشامية:

أكد ضابط كبير في سلاح الجو الإسرائيلي،  تومير بار، أن جيش الاحتلال يعمل على تحديد مواقع أقوى سلاح يمتلكه "نظام الأسد"، مهددًا بتدميره في حالة واحدة.

وقال "بار": إن منظومة صواريخ (إس-300) الروسية في سوريا وضعت في الخدمة الفعلية وأن الجيش الإسرائيلي "يتجهز لتحييدها للتوصل إلى حرية الحركة في كل نقطة أثناء حرب محتملة".

وأضاف الضابط الكبير بجيش الاحتلال -بحسب صحيفة "معاريف" العبرية-: أن "كل بطارية صواريخ تهدد حرية نشاطنا وإتمام مهمّتنا قد تجد نفسها عرضة للهجوم".

وتابع: "من غير الصحيح التوقف عند موضوع ما إذا كانت منظومة (إس- 300) تدار من قِبَل السوريين، أو تحت مراقبة الروس، في كل الحالات علينا أن ننطلق من أن المنظومة جاهزة للتصدي لعملياتنا في صباح الغد".

وأشار الضابط الكبير بجيش الاحتلال، إلى أن مسار تدريب طواقم سوريّة للتعامل مع المنظومة، الذي استمرّ عدّة أشهر انتهى،"وقد يتطلّب الأمر تدريب طواقم أخرى".

وختم "بار"، بقوله: إن "الجيش الإسرائيلي "يعمل كي لا يكون هنالك (حزب الله) ثان وميليشيات إيرانيّة في سوريا، ونعمل كل ما يجب كي لا يكون هناك وجود إيراني على الأراضي السورية".



تعليقات