"اقتحام وحصار الكعبة" يشعل "تويتر" السعودية

"اقتحام وحصار الكعبة" يشعل "تويتر" السعودية
  قراءة
الدرر الشامية:

دشن ناشطون سعوديون، حملة على موقع التدوين المصغر "تويتر" بالمملكة، بسبب مشاهد لاقتحام وحصار الكعبة المشرفة.

وأتت تلك المشاهد ضمن مسلسل تلفزيوني سعودي يُعرض في رمضان، يٌدعى "العاصوف"، وأطلق الناشطون وسم  "#قاطعوا_عاصوف_MBC"، الذي تضمن آراءً متباينة بين مؤيد لإثارة عملية اقتحام وحصار الكعبة من قبل بعض أتباع جماعة "جهيمان العتيبي"، عام 1979.

وأيد البعض مشاهد الحصار واقتحام الكعبة، واصفين إياة بتقرير لواقع عاشته المملكة ويجب أن تحفظه الذاكرة حتى لا يتكرر مرة أخرى.

بينما رأى ناشطون آخرون أن استرجاع تلك المشاهد يأتي في وقت عصيب تمر به المملكة، يتطلب وحدة الصف.

وكان "جهيمان العتيبي"، اقتحم المسجد الحرام في مكة، ضمن موسم الحج، رفقة 200 من جماعته وامرأتين، إحداهما زوجته، حاملاً السلاح في نعوش بدعوى صلاة الجنازة، لكن ما إن أصبحوا في الداخل حتى فتحت الصناديق.

وسيطر المقتحمون على الحرم، ونحوا الإمام جانبًا، وسيطروا على المنبر، ووجهوا رسائل عبر مكبرات الصوت، مفادها أنه حان وقت "إنهاء الظلم" و"إحلال العدل" و"إعادة المجتمع السعودي للدين الصحيح".

واشتبك "العتيبي" وأتباعه مع القوات السعودية، التي استعانت لاحقًا بقوات فرنسية للسيطرة على الوضع، ليسلم "العتيبي" وأتباعه أنفسهم بعد 15 يومًا من المواجهات.

وقدرت حصيلة الاشتباكات انذاك بـ127 عسكريًا سعوديًا، و117 مسلحًا (جماعة جهيمان)، و26 من الحجاج، و450 جريحًا من الجنود.



تعليقات