روسيا تُفجِّر مفاجأة صادمة بشأن قصف إدلب.. وتركيا تلتزم الصمت

روسيا تُفجِّر مفاجأة صادمة بشأن قصف إدلب.. وتركيا تلتزم الصمت
  قراءة
الدرر الشامية:

فجَّر سيرغي فيرشينين، نائب وزير الخارجية الروسي، اليوم الخميس، مفاجأة صادمة بشأن التصعيد على إدلب والقصف المستمر منذ أسبوعين.

وقال "فيرشينين" -بحسب وكالة الأنباء الروسية (تاس)-: إن قصف إدلب من جانب الطيران الروسي "يتم بالتنسيق مع الشركاء الأتراك".

وزعم المسؤول الروسي، أن العمليات العسكرية لـ"قوات الأسد" والميليشيات التابعة لها، والطيران الروسي هي رد على الهجمات ضدهم.

ولم تعلق تركيا حتى الآن على ما أعلنته روسيا بشأن التنسيق في قصف إدلب، والتي تخضع لاتفاقية "وقف التصعيد".

وبعد انتهاء الجولة الـ12 من "محادثات أستانا"، صعّدت روسيا و"نظام الأسد" ضد إدلب والمحرَّر في حماة في 26 الشهر الماضي؛ ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين.



تعليقات