"موسكو تايمز" تكشفُ مفاجأة بشأن قرار اتّخذه "بوتين" لصالح "نظام الأسد"

"موسكو تايمز" تكشف مفاجأة بشأن قرار اتخذه "بوتين" لصالح "نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "موسكو تايمز" الروسية، عن مفاجأة بشأن قرار اتّخذه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لصالح رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وأكدت الصحيفة في تقريرٍ لها، أن شعبية دعم التدخل العسكري الروسي في سوريا تراجعت بشكل كبير؛ استنادًا على إحصاء جديد أجراه مركز (ليفادا المستقل).

وأضافت: أن "الروس الداعمين لقرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للتدخل في سوريا انخفض إلى أكثر من النصف وذلك مقارنة مع إحصاء آخر أجراه المركز في آب 2017".

وأشارت الصحيفة، إلى 55% من المستطلعة آرائهم، طالبوا روسيا إنهاء حملتها العسكرية في سوريا، مقارنة مع 45% في آب 2017، فيما رأى 30% أنه على روسيا استمرار تدخلها العسكري".

وتابعت: "تراجعت نسبة الروس المتابعين للأحداث في سوريا وذلك بعد ثلاث سنوات من تدخل بلادهم لدعم نظام الأسد، حيث قال 48% إنَّهم يعلمون ما يجري في سوريا ولكنهم لا يتابعون الأحداث عن كثب".

وبيّنت الصحيفة، أن 39% ليس لديهم أي علم عن آخر التطورات التي تحدث في سوريا وهي نسبة تزيد عن الضعف مقارنة مع إحصائيات العام الماضي.



تعليقات