خاصّ لـ"الدرر".. اختفاءٌ غامضٌ لمجموعة شبابٍ فلسطينيين وسوريين أثناء مغادرتهم تركيا باتجاه اليونان

خاص لـ"الدرر".. اختفاء غامض لمجموعة شباب فلسطينيين وسوريين أثناء مغادرتهم تركيا باتجاه اليونان
  قراءة
الدرر الشامية:

علمت شبكة الدرر الشامية، أن مجموعة من الشباب (فلسطينيين وسوريين)، اختفوا في ظروف غامضة لدى محاولتهم الهجرة من تركيا إلى اليونان عن طريق البحر بطرق غير شرعية.

وقالت مصادر: إن "مجموعة الشباب كانت تتواصل مع مهرّب عراقي الجنسية وشركاء له كانوا قد وعدوا المجموعة بتوصيلهم عبر البحر إلى جزيرة يونانية مقابل مبلغ مالي، وبعد فقدان المجموعة اختفوا عن الأنظار إلى هذا اليوم".

وأضافت: أنه تم "العثور على جثة شاب فلسطيني على أحد السواحل التركية، ولكن لم يتم استخراج تقرير طبي يوضح سبب الوفاة، وتاريخها".

هذا؛ وحمَّل أهالي المفقودين السفير الفلسطيني في أنقرة، ورئيس الجالية الفلسطينية بتركيا المسؤولية عن ما حدث، معتبرين إياه تقاعسًا عن أداء واجباتهم، بسبب عدم العثور على المفقودين منذ 18 مارس/آذارالماضي.

بدورها، ناشدت السيدة ريمان تميم، شقيقة أحد المفقودين عبر منبر "الدرر الشامية"، جميع الهيئات والمنظمات الانسانية والحقوقية للعمل على كشف مصير شقيقها  من معهم.

واضافت "ريمان": "نطلب من الأونروا معرفة ماذا حدث مع أخوتنا، ولماذا هذا التكتم على خبر اختفائهم 11 شابًا بينهم طفلٌ اختفوا منذ شهر ولم يسأل عنهم أحد".

بدوره، أكد محمد عموري، عم الطفل السوري المفقود بين المجموعة لـ"الدرر"، أنه "على يقين كامل بأن اختفاء الشباب ليس بسبب الهجرة وهنالك جريمة بسبب غموض الموضوع".

وطالب "عموري" السلطات التركية بفتح تحقيق موسع بالارتكاز على المعلومات المتوفرة عن المهرب وشركائه الذين تواروا عن الأنظار بعد أن انقطع الاتصال بالمجموعة بأيام.



تعليقات