"كسار" في قبضة "تحرير الشام".. ضربة جديدة موجعة لـ"مخابرات الأسد"

"كسار" في قبضة "تحرير الشام".. ضربة جديدة موجعة لـ"مخابرات الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

وجّهت "هيئة تحرير الشام"، ضربة جديدة لـ"مخابرات الأسد"، في إدلب، بعدما تمكنت من اعتقال أحد أخطر عملائه في المنطقة.

ونقلت "شبكة إباء"، عن المسؤول الأمني في الهيئة، سيف محمد، أن قوة أمنية تابعة للجهاز الأمني اعتقلت عميلًا للنظام من قرية "فروان" بريف معرة النعمان الشرقي والذي يدعى "كسار"، وهو متهم في خمس قضايا قتل.

وأضاف "محمد": "بعد أن تمكنت القوة من إلقاء القبض على المجرم، قام أفراد عائلته باعتراض القوة الأمنية ورمي الرصاص بشكل مباشر على عناصرها؛ ما أدى لإصابة أحد أفراد الدورية، ليحاول بعدها عناصرنا تهدئة الأمر حقنًا للدماء".

وتابع المسؤول في "الهيئة": "إلا أن تصعيدًا مفاجئًا كان من بعض من في القرية حيث قاموا بقطع الطريق أمام الدورية، ومع استمرار إطلاق النار على عناصرنا ارتقى أحد الأخوة أيضًا".

وأشار "محمد"، إلى أن هذا الأمر "استدعى من قواتنا الرد المباشر على مصادر النيران، وطلب تعزيزات للمنطقة لفتح الطريق أمام الدورية المتواجدة داخل القرية".

وأردف المسؤول الأمني: "بعد أن طوقنا مكان الاشتباك، قام أهالي القرية بمحاولة مفاوضتنا على فتح الطريق أمام عناصرنا مقابل تسليمهم المجرم (كسار)".

وختم المسؤول بقوله: "بعد رفضنا نادى بعض أقرباء المجرم على السكان عبر المراصد اللاسلكية لإخلاء القرية بشكل كامل، ليتدخل هنا النظام النصيري ويقصف القرية بالمدفعية بعد خروج أهلها منها".



تعليقات