"الجيش الوطني" و"جبهة التحرير" يردان على "بوتين": هذا ما سيحدث في حال استمراركم بدعم بشار الأسد

"الجيش الوطني" و"جبهة التحرير" يردان على "بوتين": هذا ما سيحدث في حال استمراركم بدعم بشار الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

ردّ "الجيش الوطني" و"الجبهة الوطنية للتحرير"، في بيانٍ مشترك، على حديث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حول انتصار رئيس النظام السوري بشار الأسد، باعتراف المعارضة.

وقال البيان الصادر مساء السبت: "إن استمرار روسيا بالتعنت ودعمها لمجرم الحرب بشار بالاشتراك مع الميليشيات الإيرانية الإرهابية لن يؤدي إلا إلى استمرار القتل والدمار في سوريا، واتساع رقعة المقاومة الشعبية والثورية".

وأضاف: "لا سيما بعد فشل روسيا، وعجزها بتنفيذ اتفاقيات التسوية في المناطق التي زعمت سابقًا نصر الأسد فيها، وخروج الأمور عن سيطرتها وسيطرة ميليشيا الأسد فيها، وانكشاف استحالة تحقيق الأمن والاستقرار في ظل بقاء الأسد ونظامه".

وتابع البيان: "على (بوتين) الإقرار بأنه لم يعد هناك حكومة سورية حقيقية ولا نظامًا يرأسه الأسد، بعد أن تحول لميليشيات إرهابية فاقدة الشرعية، وبشار الأسد مجرم حرب من العيار الثقيل، وفاشل في إدارة الدولة أمام عجزه بتأمين أبسط الاحتياجات للمواطنين فيها".

وأشار إلى أنه "ثبت لروسيا وبوتين أن الأسد لم ينتصر، رغم مساعدتهم له بقصف الآمنيين، وقتل الأبرياء من النساء والأطفال، وهدم المساجد والبيوت فوق رؤوس قاطنيها، بالإضافة لاستعمال الأسلحة المحرمة دوليًا".

وكان "بوتين" قال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بالعاصمة الصينية بكين، أمس، إن "الحكومة السورية انتصرت وباعتراف المعارضة السورية".



تعليقات