سخرية من كلاب الجمارك بالكويت..أخذت رشوة لعدم الشم

الكلاب أخذت رشوة لعدم الشم.. جدل حول تقرير عن فساد كلاب الجمارك بالكويت
  قراءة
الدرر الشامية:

أثار تقرير نشرته صحيفة "القبس" الكويتية، وصفت فيه الكلاب التي تستخدمها الإدارة العامة للجمارك الكويتية للكشف عن المخدرات والشحنات الفاسدة بعدم الفاعلية، الجدل والسخرية على مواقع التواصل.

ووفقًا للتقرير؛ فإن تحركات الجمارك الكويتية لتقصي قدرة كلاب الأثر على الكشف عن جميع أنواع المتفجرات والمخدرات في ضوء تحقيقات جارية بشأن عمليات تهريب، أشارت إلى فشل الكلاب في الكشف عن شحنات مخدرات أكثر من مرة.

وأشار التقرير كذلك إلى كتاب رسمي، أكد أن الإدارة العامة للجمارك الكويتية لم تدرب الكلاب على أنواع الحبوب المخدرة؛ "بحجة عدم توافرها لدى الجمارك"، بينما يتم التدريب على المواد المتفجرة المتوافرة من إدارة المتفجرات، وعلى الأموال من فئة الدولار فقط.

ودفع ذلك التقرير الناشطون إلى التفاعل معه بسخرية للربط بينه وبين "كلاب الفساد"، مثل تعليق الإعلامي الكويتي، علي دشتي، على تلك القضية.

وربط "دشتي" بين قضية كلاب الجمارك تلك وقضية الفساد في بعض المؤسسات الحكومية، قائلًا: "هل كلاب الجمارك وحدها الفاسدة، أين الكلاب الأخرى ككلاب الرشاوى وكلاب تسهيل المهام فوق القانون وكلاب الواسطات العفنة والمال العام الفاسد".

بينما قال الناشط "فيصل البصري" ساخرًا: "هل وصل الفساد إلى الكلاب، وهل تتقصد الكلاب عدم الشم لأخذها رشوة سابقة".

وتقدر الإدارة العامة للجمارك الكويتية أعداد الكلاب البوليسية لديها حاليًا بـ 110، منها 70 كلبًا معتمدًا، و40 غير معتمدة "تحت التدريب"، بحسب تقرير رسمي صادر عن الإدارة.






تعليقات