موقع كردي يفجّر مفاجأة... أمريكا و"قسد" يحشدان لحرب إيران في دير الزور

موقع كردي يفجر مفاجأة... أميركا و قسد يحشدان لحرب إيران في ديرالزور
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف موقع "باسنيوز" الكردي، يوم أمس السبت، عن مفاجأة مدوية تتمثل في نية "قوات سوريا الديمقراطية (قسد)" وبدعمٍ من التحالف الدولي، القيام بعملية عسكرية واسعة ضد مواقع إيران وقوات النظام في دير الزور شرق سوريا.

ونقل الموقع عن  مصدر مقرب من قيادة الميليشيات الكردية، قوله إن "قوات سوريا الديمقراطية"  بدأت بإرسال تعزيزات عسكرية إلى حقل "العمر" النفطي بريف دير الزور، استعدادًا لشن عملية محتملة ضد قوات النظام والميليشيات الإيرانية الموجودة على ضفاف نهر الفرات، بالقرب من الحدود العراقية، بدعمٍ من قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى نية "قسد" إرسال قوات إضافية من مناطق أخرى إلى حقل "العمر" النفطي، خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

 وأكد المصدر، أن " العملية تهدف إلى قطع الطريق البري أمام الإيرانيين المتمثل بطريق طهران مرورًا ببغداد وصولًا لدمشق وبيروت، ولمنع قيام النظام والميليشيات الإيرانية بإنشاء قواعد عسكرية في تلك المنطقة، مشيرًا إلى أن العملية قد تبدأ بأي لحظة بعد حشد القوات، مبينًا أن  انطلاقها يتعلق بموقف النظام وحلفائه في المنطقة.

ونوَّه إلى أن قوات التحالف الدولي أرسلت مؤخرًا تعزيزات عسكرية إلى تلك المنطقة تضمنت مدرعات وعربات دفع رباعي ومعدات لوجستية من أجل الغرض نفسه، على حد تعبيره.

يذكر أن إيران وميليشياتها الطائفية تسعى إلى تعزيز وجودها العسكري في ريف دير الزور، لا سيما بعد نشر مراكز للتشيع في مدينتي الميادين والبوكمال بهدف تعزيز السيطرة على طول الحدود السورية العراقية، والتي تعتبر بمثابة الممر البري الوحيد لإيران إلى لبنان والبحرالأبيض المتوسط عبر سوريا والعراق.




تعليقات