دريد لحام يحاول خداع مكسيم خليل وأصالة نصري.. هذه خطته لاستدراجهم إلى سوريا

دريد لحام يحاول خداع الفنان مكسيم خليل والمغنية أصالة.. هذه خطته لاستدراجهم إلى سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

حاول الممثل الموالي للنظام دريد لحام، المعروف بلقب "غوار" الإيقاع بالفنان المعارض مكسيم خليل، والمغنية المعارضة أصالة نصري، عبر خداعهم للعودة إلى حضن "نظام الأسد".

ونقل موقع "الفن" الموالي تصريحات "لحام"، التي قال فيها إنه يؤيد عودة أي فنان مغرر به إلى سوريا، على حد وصفه.

وقال "لحام" خلال سؤاله عن موقفه من عودة مكسيم خليل وأصالة: "قلت أكثر من 100 مرة أن أي فنان غُرر به ويود العودة إلى سوريا، أنا مستعد لاصطحابه من الحدود والعودة معه، إما نسجن معًا أو نعود إلى منازلنا"، وتابع: أنا أول معارض لأخطاء السلطة في سوريا، منذ بداية عملي في الستينات انتقدت تلك الأخطاء، وما زلت، في وقت كان فيه غيري يلتزم الصمت”.

واعتبر الكثير من رواد المواقع الاجتماعي أن تصريح دريد لحام، عبارة عن فخ للإيقاع بالمعارضين لـ"نظام الأسد"، حيث أن "نظام الأسد" اعتقل في أكثر من مناسبة عددًا كبيرًا من المدنيين العائدين إلى مناطق سيطرته، على الرغم من حصولهم على أوراق التسوية.

يذكر أن نقيب الفنانين في حكومة النظام، زهير رمضان، كان قد هدد الفنانين المعارضين من العودة إلى سوريا، بعد أن دعا في وقتٍ سابق خلال جلسة لبرلمان "الأسد" إلى "اتخاذ موقف جدي وحازم تجاه هؤلاء الفنانين"، لافتًا إلى أن "المصالحة ممكنة مع الناس العاديين أما قادة الرأي وأصحاب الفكر فيجب أن ينالوا جزاءهم"، على حد وصفه.



تعليقات