موقف جديد مفاجئ من واشنطن بشأن المنطقة الآمنة شمالي سوريا

موقف جديد مفاجئ من واشنطن بشأن المنطقة الآمنة شمالي سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، عن موقف جديد مفاجئ بشأن المنطقة الآمنة التي تعتزم إنشائها بالتعاون مع تركيا في شمال سوريا.

وأكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، أن بلاده تعمل مع تركيا على إعلان منطقة آمنة خالية من الحزب الديمقراطي الكردي شمالي سوريا، لتبديد مخاوف أنقرة الأمنية

وقال "جيفري" -بحسب وكالة "الأناضول"-: "على الإيرانيين مغادرة سوريا والعودة إلى بيوتهم"، مشيرًا إلى أن بلاده تتفهم قلق تركيا تجاه "الحزب الديمقراطي".

ولفت إلى أن الشراكة الجيواستراتيجية المهمة، كانت ولا تزال موجودة بين واشنطن وأنقرة، وشدد على ضرورة تنفيذ الكثير من أجل العملية السياسية في سوريا.

وأضاف مبعوث الرئيس الأمريكي: "على النظام السوري التخلي عن الأسلحة الكيميائية والنووية، وينبغي ألا تكون سوريا ملجأ للإرهابيين".

وختم "جيفري": "تركيا عضو في مجموعة الدول الضامنة لاتفاق أستانا وهي صوت للمعارضين السوريين الذين يشكلون تقريبًا نصف سكان سوريا، وهذا الوضع مهم من حيث أهداف الأمم المتحدة للعملية السياسية في سوريا".









تعليقات