قرار مفاجئ في السعودية بشأن أسعار البنزين يثير ضجة واسعة

قرار مفاجئ في السعودية بشأن أسعار البنزين يثير ضجة واسعة
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت شركة النفط السعودية العملاقة "أرامكو"، مساء السبت، عن قرار مفاجئ بشأن أسعار بيع البنزين في الأسواق المحلية.

وقالت "أرامكو" في بيان على موقعها الإلكتروني، إن المملكة رفعت السعر المحلي لبنزين 95 أوكتين إلى 2.10 ريال للتر من 2.02 ريال في الربع الماضي، وبنزين 91 أوكتين إلى 1.44 ريال من 1.37 ريال.

وأضافت الشركة التي تسيطر وتدير قطاع النفط والغاز السعودي، أن أسعار البنزين المعدلة سيتم العمل بها، اعتبارًا من الأحد 14 أبريل/نيسان 2019، مشيرة أن الأسعار المحلية للبنزين ترتفع وتنخفض وفقًا للتغيرات في أسعار صادرات المملكة للأسواق العالمية.

وأثار القرار المفاجئ ضجة واسعة على موقع "تويتر"، وقال عبدالرحيم الغامدي، في تغريدة تعليقًا على هذه الخبر: "ما رفعوا الوقود في كل دول العالم المتحضرة إلا بعد ما أمّنوا المواصلات (قطارات، حافلات، مترو) وفي داخل المدينة بالذات!..أما رفع الأسعار على كيف ما اتفق وفي كل وقت من أرامكو فهاذي والله الغريبة وغير المقبولة!".

ومن جانبه، علق عبد الله الشيخ، قائلًا: "صيغة البيان فيها استخفاف بالمواطن. . لماذا ؟ وما الدافع المقنع لرفع السعر؟ الدولة لديها من المال ما يفي ويكفي!..سوف ترتفع أسعار كثير من الخدمات فما ذنب المواطن؟ وماذا استفاد؟ ألا يعلم من قرر الزيادة بأنها سوف تؤثر سلبًا على أغلب المواطنين ذوي الدخل المتوسط فكيف ذوي الدخل المتدني؟".

أما حساب "مستشار قانوني" فقال: "هذا تخلف واستهتار وهمجية من سمح لهم أن يضعوا مقارنة سطحية كهذه الدول الأجنبية (المستهلكة للبترول) من حقها أن تجعل ضريبة عليه وأن تحد من استهلاكه وتجعل بدائل له لأنها لا تملك السلعة ولا تستطيع أن تتحكم بثمنها ولكن انظروا إلى ما يملكونه من سلع مثلًا سياراتهم هل سعرها مماثل لنا!!!؟".

وكانت الرياض ضاعفت تقريبا الأسعار المحلية قبل عام، في مسعى لتعزيز كفاءة الطاقة، في إطار إصلاحات تهدف للحد من اعتماد المملكة على النفط.



تعليقات