"نظام الأسد" يتخذ إجراءات غير مسبوقة ضد الشاحنات السعودية

نظام الأسد يتخذ إجراءات غير مسبوقة ضد الشاحنات السعودية
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت وزارة النقل في "نظام الأسد"، اليوم السبت، عن إجراءات غير مسبوقة ضد الشاحنة السعودية داخل الأراضي السورية.

وبحسب القرار الذي أصدره وزير النقل علي حمود، فقد تم إعفاء الشاحنات السعودية الداخلة والخارجة من سوريا من الرسوم والضرائب، اعتبارًا من اليوم السبت 13 أبريل/نيسان.

وأنهى القرار العمل بقرار عام 2004 الذي منح امتيازات للسيارات الشاحنة السعودية الفارغة والمحملة والداخلة والخارجة من أراضي البلاد، والحاملة للوحات الترانزيت حيث كانت تعفى من كافة الضرائب والرسوم.

وحول أسباب صدور القرار رغم أن حركة السيارات السعودية من وإلى سوريا متوقفة منذ سنوات، أوضح مصدر في وزارة النقل لقناة "روسيا اليوم" أنه "حاليًّا لا توجد حركة نقل، لكن من الممكن أن يصبح ذلك واقعًا، وخاصة بعد فتح معبر نصيب مع الأردن".

وأضاف المصدر أن "القرار هو نوع من "الإجراء الاستباقي" ومن مبدأ المعاملة بالمثل، فالسيارات السورية لم تكن معفاة من الرسوم في السعودية، بينما كانت سوريا تعفي كل الدول، وقد سبق اتخاذ قرار مماثل مع الأردن قبل افتتاح معبر نصيب بفترة".

ويذكر أن حكومة نظام الأسد، رفعت في سبتمبر/أيلول العام الماضي، رسوم ترانزيت مرور الشاحنات عبر المعابر الحدودية البرية، وذلك قبل أيام من فتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن.



تعليقات