فضيحة .. "باقري" يقيل رئيس الاستخبارات العسكرية في "نظام الأسد" ويعين جنرالًا مواليًا لإيران

فضيحة جديدة .. "باقري" يقيل رئيس الإستخبارات العسكرية في نظام الأسد ويعين جنرال موالي لإيران بدلاً عنه
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر إعلامية متطابقة، عن قيام رئيس الأركان الإيراني "محمد باقري" بإقالة رئيس الاستخبارات العسكرية في "نظام الأسد" اللواء محمد محلا، وإحالته للتقاعد.

وذكت صحيفة "المدن" أن العديد من التغييرات الأمنية والعسكرية طرأت ضمن بعض الأجهزة الاستخباراتية، أهمها إحالة قائد "شعبة الاستخبارات العسكرية" اللواء محمد محلّا، للتقاعد، بعد تمديد سابق له، وتعيينه مستشارًا أمنيًّا في القصر الجمهوري.

ونقلت " المدن " عن مصادر مطلعة لم تسمّها،  قولها إنه من المرجح أن يكون لـ"محلّا" دور في "جهاز الأمن الوطني" في وقتٍ لاحق من هذا العام.

وأكدت مصادر "المدن"، أن زيارة رئيس الأركان الإيراني محمد باقري، لدمشق في 17-18 مارس/آذار، كان لها دور في إحالة "محلّا" للتقاعد، وجعله مستشارًا أمنيًّا لبشار الأسد، كي يبقى لإيران ورقة ضاغطة في "القصر الجمهوري".

وبحسب " المدن "، تم تعين اللواء الموالي لإيران كفاح ملحم، والذي كان نائب محمد محلا، بدلًا عنه في رئاسة "شعبة الاستخبارات العسكرية".

يذكر أن اللواء محمد ملحم، المنحدر من مدينة طرطوس، كان قد تسلّم مناصب متعددة في "نظام الأسد"، ويعتبر من الضباط المدانين في ارتكاب جرائم حرب وتصفية عشرات المعتقلين الأبرياء في فرع "التحقيق العسكري 248" بدمشق.



تعليقات