عقاب حاسم من "تحرير الشام" لمتزعمي "خلايا خطف" أمام الملأ في سرمدا شمالي إدلب (صور)

عقاب حاسم من "تحرير الشام" لمتزعمي "خلايا خطف" أمام الملأ في سرمدا شمالي إدلب (صور)
  قراءة
الدرر الشامية:

عاقبت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الخميس، عددًا من متزعمي خلايا الخطف التي نشطت مؤخرًا في إدلب والمناطق المُحرَّرة أمام الملأ بمدينة سرمدا.

وقالت "شبكة إباء الإخبارية" التابعة للهيئة، على قناتها في تليغرام: إن "(هيئة تحرير الشام) أقامت حد الحرابة في مدينة سرمدا شمال إدلب على اثنين من رؤوس خلايا الخطف".

وأظهرت مجموعة صور بثتها الشبكة، لحظة اقتياد متزعمي خلايا الخطف وهم معصوبي الأعين إلى شارع عام في سرمدا، وإقعادهم على الأرص؛ تمهيدًا لإعدامهم رميًا بالرصاص.

وتنشط في المناطق المُحرَّرة العديد من خلايا الخطف، التي تعتقل المدنيين وتطالب أهاليهم بفديات ضخمة تصل أحيانا إلى 100 ألف دولار مقابل إطلاق ذويهم.

واستطاع الجهاز الأمني في "تحرير الشام" الفترة الماضية اعتقال عشرات الخلايا؛ مما ساهم في انخفاض معدل جرائم الخطف والسرقة بإدلب والمُحرَّر.



تعليقات