"لافروف" يكشف سبب خوف روسيا من إدلب.. واتصالات مع تركيا بشأن ذلك

"لافروف" يكشف عن سبب خوف روسيا من إدلب.. واتصالات مع تركيا بشأن ذلك
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف وزير الخارجية الروسية، سيرغي لافروف، عن سبب خوف بلاده من إدلب، والاتصالات التي تجري مع تركيا والنظام بشأن ذلك.

وقال "لافروف" في مقابلة مع صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس"، أمس الأربعاء: "في إدلب لا يزال هناك عدة آلاف من الإرهابيين بمن فيهم أشخاص من منطقة الاتحاد الروسي".

وبحسب مراقبين؛ فإن موسكو تتخوف من عودة المقاتلين في الدول الخاضعة لنفوذها إلى بلادهم (منطقة الاتحاد الروسي)، وقيادة حرب تحرير ضدها.

وأشار وزير الخارجية الروسي، إلى وجود اتصالات مع تركيا والنظام السوري بشأن المقاتلين المتواجدين في إدلب من الدول التابعة للاتحاد الروسي.

واعتبر "لافروف": أن "الحرب لم تنتهِ في سوريا، ومن المهم بالنسبة لنا أن نقضي أخيرًا على بؤر الإرهاب، إحداها المزعجة للغاية هي إدلب".

وكانت تركيا توصلت إلى اتفاق مع روسيا، في 17 من أيلول 2018، يتضمن إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق المعارضة ومناطق سيطرة النظام في إدلب.



تعليقات