اشتباكات عنيفة بين مخابرات النظام والشبيحة بدمشق

اشتباكات عنيفة بين شبيحة النظام ومخابراته الجوية بدمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

اندلعت اشتباكات عنيفة بين ميليشيات الدفاع الوطني "الشبيحة" وعناصر يتبعون لفرع المخابرات الجوية داخل العاصمة دمشق.

وذكرت  صحيفة "المدن" أن الاشتباكات اندلعت داخل حي "عش الورور" الدمشقي ذي الغالبية العلوية بين ميليشيات "الدفاع الوطني" المسيطرة على الحي، ومجموعة تابعة لفرع "المخابرات الجويّة" في حرستا، بعد محاولة الأخيرة اعتقال مطلوبين بقضايا جنائية تابعين لـ"الدفاع الوطني".

ونقلت الصحيفة عن شهود عيان قولهم :  إن استخبارات النظام أغلقت طريق برزة - عش الورور باتجاه دمشق، بشكل كامل، بالتزامن مع توجّه عدد كبير من سيارات الإسعاف إلى المنطقة، كما طوّقت وحدات من الشرطة العسكرية حي برزة وطريق عش الورور لأكثر من ساعتين، كما نفت مصادر "المدن"  أن يكون لأي مجموعة معارضة علاقة بما جرى.

وأشارت مصادر "المدن" إلى استحالة تنفيذ عملية كهذه من مجموعات تتبع للمعارضة، خاصة بعد الحملة الأمنية التي تسببت باعتقال كل من له صلة بفصائل "التسوية" سابقًا، وعلى رأسهم قادة ما كان يسمى بـ"اللواء الأول" المسؤول عن صفقة تسليم برزة للنظام. مخابرات النظام نفذت لاحقاً عمليات تفتيش دقيقة للمنازل واعتقلت كل من له علاقة سابقة بالمعارضة، وساقت المتخلفين عن الخدمة العسكرية للالتحاق بقوات النظام.

يذكر أن حي عش الورور بدمشق يشهد توترًا أمنيًّا منذ أكثر من ستة أشهر، بعد صدور أوامر بحلّ ميليشيا "الدفاع الوطني" في المنطقة وتسليم المطلوبين للخدمتين الإلزامية والاحتياطية لأنفسهم، الأمر الذي رفضه "الدفاع الوطني" واستمر بفرض سيطرته على الحي، إضافة إلى نشره الحواجز وفرض الأتاوات على المدنيين



تعليقات