قرار جديد من "نظام الأسد" بشأن السوريين في الخارج

قرار جديد من "نظام الأسد" بشأن السوريين في الخارج
  قراءة
الدرر الشامية:

قرَّر "نظام الأسد" السماح لمكتومي القيد، وهم من أتموا 30 يومًا ولم يتم تسجيلهم في الأحوال المدنية من المقيمين خارج سوريا، أن يتم تسجيل قيدهم في الأحوال المدنية.

وبحسب صحيفة "الوطن" الموالية؛ فإن ذلك يحدث عبر تقديم أوراقهم في السفارات أو القنصليات التابعة للنظام في الدولة المقيمين فيها، بعدما كان الشخص مجبرًا على القدوم إلى البلاد للتسجيل.

ونقلت الصحيفة عن "مدير عام الأحوال المدنية"، أحمد رحال، أن التعميم الصادر عن وزارة داخلية الأسد، حول مكتومي القيد سمح لمن أتم الثامنة عشرة من عمره لمن خارج البلد أن يسجل قيده في الأحوال المدنية.

وأوضح "رحال" أنه قبل هذا التعميم كان من المفترض أن يأتي المغترب مكتوم القيد إلى البلد ويتم عرضه على لجنة تقييم الأعمار ويقدم بيان تسجيل ومن ثم يجري له ضبط مشاهدة ويتم التأكد أنه من هذه العائلة.

ورأى مراقبون أن الخطوة التي أقدم "نظام الأسد" على تنفيذها ليست تسهيلًا على اللاجئين السوريين، وإنما تهدف لجني مزيد من الأموال لإنقاذ اقتصاده المتهالك.




تعليقات