الفيلق الأول بـ"الجيش الوطني" ينقذ سكان شمال حلب من كارثة محققة

الفيلق الأول بـ"الجيش الوطني" ينقذ سكان شمال حلب من كارثة محققة
  قراءة
الدرر الشامية - عمر جيجو:

أنقذ الفيلق الأول المنضوي تحت لواء "الجيش الوطني"، اليوم الثلاثاء، سكان ريف حلب الشمالي والشرقي من كارثة محققة كادت أن تودي بحياة عدد من الأبرياء.

وأفاد مراسل شبكة الدرر الشامية في ريف حلب الشمالي، بأن الفيلق الأول التابع للجيش الوطني نجح في اكتشاف سيارة مفخخة وتفجيرها قبل وصولها إلى التجمعات السكنية.

وأوضح مراسلنا، أن السيارة كانت قادمة من مناطق سيطرة ميليشيات "الوحدات الكردية" عبر الأراضي الزراعية؛ الأمر الذي جعلها تلفت انتباه الجيش الوطني؛ مما جعله يستدعي سرية الهندسة وتفجيرها بطريقة آمنة بعد تعذر تفكيكها.

وفي سياقٍ ذي صلة، ذكر مراسل الدرر، أن عبوة ناسفة انفجرت على الطريق الرئيسي لقرية "الجامل" جنوب مدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي، استهدفت سيارة عسكرية نوع "شاص"؛ مما أسفر عن إصابة طفل تم نقله إلى المشافي التركية.

ومؤخرًا ارتفعت نسبة الخروقات الأمنية في مناطق غصن الزيتون ودرع الفرات، وتتمثل غالبًا بتفجير العبوات الناسفة أو السيارات المفخخة، فيما تشير أصابع الاتهام إلى ميليشيات "الوحدات الكردية" بالوقوف وراء تلك التفجيرات.



تعليقات