الشرعي العام بـ"تحرير الشام" يكشف عن سلاح يمكن من خلاله فتح دمشق

الشرعي العام بـ"تحرير الشام" يكشف عن سلاح يمكن من خلاله فتح دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف الشرعي العام في "هيئة تحرير الشام"، عبد الرحيم عطون، عن سلاح يمكن الاعتماد عليه كقاعدة لفتح دمشق وإسقاط بشار الأسد ونظامه.

وقال "عطون" في تسجيل مرئي بمناسبة الذكرى الثامنة لانطلاقة الثورة السورية: إن "المقومات المتبقية في الثورة السورية والمكتسبات التي حققتها (تحرير الشام) خلال السنوات الماضية غير مرضية للكثيرين".

واستدرك الشرعي العام بـ"تحرير الشام"، بالتأكيد على أن هذه المقومات المتبقية "تصلح أن تكون أساسًا للاستمرار في مشروع يخدم هدفًا واحدًا، يفضي لفتح دمشق".

وأكد "عطون"، أن "الثورة هزمت النظام لمرات عدة وقاربت على إنهائه قبل تدخل (جماعة الدولة)، ومن ثم دخول (حزب الله) وميليشيات إيران ومع اقتراب النظام على الهزيمة لمرة أخرى جاء تدخل المحتل الروسي لإنقاذه".

وختم شرعي "تحرير الشام"، بالتأكيد على أن "عزيمة أبناء الثورة كفيلة أن تجعل مصير النظام وحلفائه إلى اندحار؛ نظرًا لأن النظام بات عبارة عن عصابات متناحرة، وقسم دولته بين قوى الاحتلال".



تعليقات