بالصور.. غضب "تركي – سوري" بسبب ملصق دعاية لمرشحة تركية معارضة

بالصور.. غضب تركي – سوري بسبب ملصق دعاية لمرشحة تركية معارضة
  قراءة
الدرر الشامية:

تسبب ملصق دعاية لمرشحة تابعة لحزب "الخير" التركي المعارض، في حالة غضب واسعة النطاق بين الأتراك والسوريين بمقاطعة "الفاتح" التركية.

وحمل ملصق الدعاية لمرشحة حزب "الخير" المعارض لمنصب رئاسة المقاطعة، إيلاي أكسوي، تمييز عرقي وكراهية ضد اللاجئين السوريين، حسبما نقل موقع "الجسر تورك".

وكتبت على اللافتة عبارة مقتبسة من "أكسوي"، قالت فيها: "لن أسلّم (مقاطعة) الفاتح إلى السوريين"، في إشارة منها إلى انتشار اللاجئين السوريين على نحو واسع في المقاطعة.

وانتشرت حالة من الغضب بين أوساط الأتراك والسوريين المدينة، على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولفتت قناة "A Haber" التركية إلى أن العديد من المواطنين الأتراك توقفوا صباحًا أمام الملصق للبصق عليه، قبل أن يتابعوا طريقهم إلى أعمالهم.

وتتعمد الأحزاب التركية المعارضة الزج بقضية اللاجئين السوريين في أي انتخابات، واستغلال قضيتهم في الدعاية الانتخابية المضادة لحزب "العدالة والتنمية" الحاكم بتركيا، بسبب مواقفه الإيجابية تجاه قضية اللاجئين عمومًا، والسوريين منهم خصوصًا.



تعليقات