الإماراتي وسيم يوسف المُقرَّب من محمد بن زايد يشكك في "صحيح البخاري".. ويتهمه بشيء غير متوقع (فيديو)

الإماراتي وسيم يوسف المُقرَّب من محمد بن زايد يشكك في "صحيح البخاري".. ويتهمه بشيء غير متوقع (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

شكَّك الداعية الإماراتي، وسيم يوسف، المُقرَّب من ولي عهد أبو ظبي، في كتاب "صحيح البخاري" مجددًا، واتهمه هذه المرة بشيء غير متوقع.

واعتبر "يوسف" في مقطع فيديو نشره على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، أن كتاب "صحيح البخاري"، هو السبب في ظهور "تنظيم الدولة".

وتساءل الداعية الإماراتي المثير للجدل، عن سبب ما أسماه "تكفيره" بسبب تشكيكه ونقده لكتاب "صحيح البخاري"، واصفًا من يفعلون ذلك بـ"المتخلفين".

وأكد وسيم يوسف، أن أي كتاب على وجه الأرض -بحسب وصفه-، هو محل شك بالنسبة إليه؛ عدا القرآن الكريم، زاعمًا أن البعض وضع "صحيح البخاري" في منزلة "القرآن" بسبب عدم التشكيك فيه.

هذا؛ وشنَّ مغردون هجومًا عنيفًا على "يوسف"، معتبرين أنه إذا شكك اليوم في "صحيح البخاري"، فغدًا سيشكك في القرآن، وواصفين إياه بـ"الجهل"، فيما سأله آخرون: "من أين تعلمن أحكام الصلاة والزكاة والحكم التي لم يذكرها القرآن؟".

يشار إلى أن الهجوم الجديد لوسيم يوسف على "صحيح البخاري"، يأتي بعد أيام من هجوم أكاديمية إماراتية على الكتاب في مؤتمر نسائي حضره وزراء إماراتيون؛ حيث وصفت الكتاب بـ"المتخلف".



تعليقات