تهديدات بإشعال حرب شوارع في نوى بدرعا.. ورسالة تحذيرية من روسيا لـ"نظام الأسد"

تهديدات بإشعال حرب شوارع في نوى بدرعا.. ورسالة تحذيرية من روسيا لـ"نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

هددت لجنة المفاوضات في مدينة نوى بريف درعا الغربي، القوات الروسي في المنطقة بإشعال ما يشبه حرب الشوارع بسبب ممارسات "نظام الأسد".

جاء ذلك خلال اجتماع جمع المسؤول عن ملف المفاوضات في المدينة، مهران الضيا، مع وفد من ضباط روس، بحضور القيادي السابق في فصائل المعارضة، يحيى السبر، لبحث خلال الاجتماع الملف الأمني في المدينة.

وأخبر مسؤول التفاوض، الروس أنه بإمكانهم العودة إلى تصعيد الموقف في المدينة، ومواجهة قوات النظام في حال استمرار تجاوز النظام لاتفاق المصالحة، واستمرار مخابرات النظام بممارسة الانتهاكات بحق أهالي المدينة.

وعلى خلفية ذلك، اجتمع الوفد الروسي بمسؤول الملف الأمني في قوات النظام للمنطقة؛ حيث حذر الضباط الروس خلاله العقيد بعدم تعمد تجاوز اتفاق المصالحة في المدينة والحفاظ على الوضع الأمني الحالي في المنطقة، بحسب "بلدي".

وتشهد درعا حالة من الغليان نتيجة ممارسات قوات النظام وأجهزته الأمنية في المحافظة، وخاصة الاستمرار في تنفيذ عشرات حالات الاعتقال بشكل شبه يومي، ومحاولة إعادة قبضته الأمنية على المنطقة كما كانت قبل الثورة.



تعليقات