مركز حقوقي : الأمن اللبناني يحتجز لاجئين سوريين داخل مطار بيروت

مركز حقوقي : الأمن اللبناني يحتجز لاجئين سوريين داخل مطار بيروت
  قراءة
الدرر الشامية:

أفاد مركز حقوقي بأن الأمن اللبناني احتجز عدة لاجئين سوريين داخل مطار "رفيق الحريري" في العاصمة بيروت، يوم الأربعاء الماضي، 6 مارس/آذار .

وذكر مركز "وصول" لحقوق الإنسان، أنه رصد احتجاز 5 لاجئين في مطار بيروت، بينهم 3 سيدات، بعد رفض السلطات التركية تسيير رحلتهم إلى إقليم كردستان.

وقال المركز إن الأمن العام اللبناني احتجز اللاجئين السوريين داخل مطار "رفيق الحريري" في بيروت عند مغادرتهم لبنان باتجاه إقليم كردستان عبر مطار أتاتورك كمحطة عبور، وقد وضع الأمن اللبناني إشارة منع دخول على جوازات سفرهم لمدة 5 سنوات قبل مغادرتهم.

ونقل المركز عن اللاجئين المحتجزين أنهم تعرضوا لتهديدات من قِبَل عناصر الأمن اللبناني بتحويلهم إلى المحكمة العسكرية في بيروت أو ترحيلهم إلى سوريا من دون احترام حرية اختيارهم بمغادرة لبنان إلى أي دولة أخرى، كما أنهم مُنعوا من استخدام هواتفهم داخل المطار، وانقطع الاتصال معهم فجر يوم أمس الخميس في الساعة 3 صباحًا بتوقيت بيروت، بحسب المركز.

يذكر حوادث احتجاز السوريين في مطار بيروت تتكرر بشكلٍ مستمر، آخرها كان احتجاز الأمن اللبناني، بتاريخ 13 يناير/كانون الثاني 2019، ثمانية لاجئين سوريين داخل مطار "رفيق الحريري"، إثر عودتهم من مطار "الشارقة" الذي كانت محطة عبور قبل الوصول إلى وجهتهم الأساسية في السودان.











تعليقات