"الأمن الوطني" يستخدم "غاز الفلفل" والرصاص في تفريق مظاهرة بريف حلب ضد القرارات التركية

"الأمن الوطني" يستخدم "غاز الفلفل" والرصاص في تفريق مظاهرة بريف حلب ضد القرارات التركية
  قراءة
الدرر الشامية:

فرقت قوات الشرطة والأمن العام الوطني، اليوم الخميس، مظاهرة على طريق الراعي - الباب بريف حلب الشرقي ضد القرار التركي الأخير الذي يخص النقل من تركيا إلى الأراضي السورية.

وبحسب مصادر محلية متطابقة؛ فإن الشرطة والأمن الوطني استخدموا الرصاص وغاز "الفلفل"، واعتقلوا عددًا من المتواجدين في مكان الاعتصام، من بينهم نشطاء ومراسلون لقنوات ووكالات إخبارية.

وحاولت الشرطة والأمن العام الوطني إنهاء الاعتصام بالتفاوض، إلا أن المعتصمين طالبوا بحقهم وهو "إلغاء القرار الأخير بخصوص الشاحنات" لتطلق الشرطة الرصاص في الهواء وغاز الفلفل.

وشهدت أعزاز، الثلاثاء الماضي، وقفة احتجاجية لعشرات السائقين؛ احتجاجًا على القرار الصادر عن إدارة معبر باب السلامة والذي يسمح للسيارات التركية المحملة بإدخال البضائع بشكل فوري إلى الأراضي السوري.

وكانت الحكومة التركية أعادت فتح معبر "أونجو بينار" والمعروف باسم "باب السلامة" الحدودي مع سوريا لعبور الشاحنات التركية بشكل مباشر إلى الأراضي السورية بعد توقف دام نحو 8 أعوام بسبب الحرب.



تعليقات