حادثة غامضة.. طلق ناري ينهي حياة عنصر سابق في صفوف "قوات الأسد" فرَّ إلى أستراليا

حادثة غامضة.. طلق ناري ينهي حياة عنصر سابق في صفوف "قوات الأسد" فرَّ إلى أستراليا
  قراءة
الدرر الشامية:

قتل أحد عناصر "قوات الأسد" السابقين بطلق ناري بأستراليا في ظروف غامضة، فيما لم تستطع الجهات الأمنية تحديد الفاعل.

وعثرت شرطة مولبورن على جثة المدعو "علي علي" والبالغ من العمر 28 عامًا مقتولًا على بعد أمتار من جثة رجل آخر، وذلك بعد تلقيها بلاغًا من قبل أهالي المنطقة بوجود تبادل لإطلاق النار.

وبحسب صحيفة "the australian" الأسترالية؛ فإن علي علي، الذي كان يقاتل مع قوات نظام الأسد، تعرض لإطلاق النار في ملبورن من قبل أشخاص ما يزالون مجهولين للشرطة.

ونشرت وسائل إعلام أسترالية صورًا لعلي قالت: إنها حصلت عليها من حسابه على موقع "فيسبوك"، وتُظهر إحدى الصور وشم رسمه علي على كتفه ويظهر فيه علم النظام.

وفي صورة أخرى، يظهر علي في أحد الأحياء بسوريا، وهو يمسك بندقية "كلاشينكوف" وعليها علم نظام الأسد، بينما أظهرت صورة رابعة علي وهو يرتدي بذلة عسكرية لجيش النظام وورائه صورة حافظ الأسد.

هذا؛ ونقل موقع "The Age" الأسترالي عن شهود عيان، أنهم رأوا علي في حوالي الساعة العاشرة من مساء يوم الاثنين الماضي وهو ينزف جراء إصابته بطلق ناري، وقالوا إنه كان يصرخ طالبًا النجدة قبل أن يسقط على الأرض.



تعليقات