إجراء دبلوماسي غير متوقع من الإمارات مع "نظام الأسد" بعد فتح سفارتها في دمشق

إجراء دبلوماسي غير متوقع من الإمارات مع "نظام الأسد" بعد فتح سفارتها في دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر، عن إجراء دبلوماسي غير متوقع من جانب الإمارات، مع "نظام الأسد" بعد فتح سفارتها في دمشق، لتكون أول دولة عربية تعيد العلاقات مع النظام.

وقال المحامي اللبناني، طارق شندب، في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع "تويتر": إن "الإمارات تسحب قنصلها من سفارتها في دمشق المحتلة".

وأضاف "شندب": أن "مصر تسحب طلب عودة النظام السوري الذي قدمته إلى جامعة الدول العربية".

ولم يذكر المحامي اللبناني مزيدًا من التفاصيل، إلا أنه أكد أن هذه المعلومات موثوقة، من مصدر سياسي في المنطقة.

وكانت تقارير تحدثت، مؤخرًا عن فرض شروط أمريكية - أوروبية على الدول العربية الراغبة في التطبيع مع النظام، وأن واشنطن لم تُقرِّر بعد إعادة دمشق إلى جامعة الدول العربية.

يشار إلى أن الإمارات بادرت كأول دولة عربية تفتح سفارتها في دمشق نهاية العام الماضي، وأجرت أبوظبي لقاءات رسمية مع النظام.



تعليقات