"النهار" اللبنانية: "قرار غريب من قيادة دمشق السياسية والأمنية لا يوحي سوى بالتحرش الفاقع"

"النهار" اللبنانية: "قرار غريب من قيادة دمشق السياسية والأمنية لا يوحي سوى بالتحرش الفاقع"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "النهار" اللبنانية، اليوم الأحد، عن قرار وصفته بـ"الغريب" من جانب "نظام الأسد" بحق الطائفة الدرزية في لبنان، معتبرةً إياه محاولة للتحرش بهم.

وقالت الصحيفة في تقريرٍ لها: إنه "ومن دون أي تبريرات منطقية ومن دون أي روادع تتصل بالحدود البديهية المبدئية للسيادة اللبنانية، زجت قيادة دمشق السياسية والأمنية أمس بأنفها في مسألة محض داخلية لبنانية".

وأضافت "النهار": أن "نظام الأسد" "بدأ تنفيذ قرار غريب لا يوحي سوى بالتحرش الفاقع في شؤون طائفة الموحدين الدروز في لبنان". 

وأوضحت الصحيفة، أن "القرار المستغرب برز مع إجراء وصف بأنه استثنائي اتخذته دمشق (نظام الأسد) ويقضي بعدم السماح لأي رجل دين درزي لبناني بدخول الأراضي السورية".

وذكرت أن النظام يشترط عليهم "الحصول على بطاقة تعريف خاصة تمنح من (الشيخ نصر الدين الغريب) القريب من النائب طلال أرسلان"، معتبرةً أنه يلعب "على وتر التباينات والخلافات الدرزية - الدرزية في لبنان".

يشار إلى أن تقارير سابقة، تحدثت عن محاولات لـ"نظام الأسد" من أجل اختراق صفوف الدروز في سوريا، لمحاولة تشتيتهم؛ رغم أنهم موالين له.



تعليقات