"نظام الأسد" يعلق على أنباء ظهور عروق الذهب غرب دمشق

نظام الأسد يعلق على أنباء ظهور عروق الذهب غرب دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

علقت المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية، التابعة لـ"نظام الأسد"، على الأنباء التي تتحدث عن ظهور عروق من الذهب في منطقة جبلية قرب بلدة يعفور على طريق "بيروت - دمشق" غرب العاصمة.

ونشرت المؤسسة بيان عبر صفحتها الرسمية على "الفيس بوك" تنفي من خلاله هذه الإشاعة، وأنه لم يردها أي إبلاغ بهذا الخصوص، مشيرة إلى عدم توافر الشروط الطبيعية اللازمة لتكوين فلز الذهب في المنطقة المذكورة.

وبينت المؤسسة بحسب البيان الذي نقلته قناة "روسيا اليوم"، أنه من الشائع ظهور "فلز البيريت FeS2" في السلاسل الغربية من دمشق وجبال الحرمون، وهو فلز ذو لون أصفر يدعى بـ(الذهب الكاذب) ولا يمكن تمييزه عن الذهب العادي من قِبَل أشخاص عاديين.

كما أوضحت، أن هذه التمعدنات غير اقتصادية ومدروسة سابقًا من قِبَل الطواقم الفنية العاملة فيها، وقامت المؤسسة بتدقيق هذه المعطيات حقليًّا ومخبريًّا للتأكد منها.

يذكر أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا مؤخرًا خبر يتحدث عن ظهور عروق ذهبية بين الصخور في منطقة قريبة من منطقة يعفور غرب العاصمة، وأن مؤسسة الجيولوجيا أرسلت فريقًا من الفنيين لتفحص الموقع، وتبين لها ظهور عروق واضحة وكثيفة لفلز معدني يحتوي خام الذهب بنسبة عالية.



تعليقات