خبر صادم للوافدين في دول الخليج

خبر صادم للوافدين في دول الخليج
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف تقرير وكالة التوظيف "بيت.كوم" عن خبر صادم للوافدين العاملين في دول الخليج خاصة السعودية والكويت.

وأظهر مسح أعدته "بيت.كوم" خلال الأيام الماضية تراجع متوسط ما يتقاضاه الوافدون العاملون في دول الخليج، حيث بلغ متوسط الراتب الشهري للوافدين في دول الخليج 8083 دولارًا، بانخفاض نسبته %26 عن العام السابق، بحسب صحيفة "القبس" الكويتية.

وتفاوت هذا الرقم بين بلدان الخليج، اذ انخفض متوسط رواتب الوافدين في الكويت بمعدل %27.73، في حين بلغت نسبة التراجع في السعودية (وهي الأعلى) %34.21، وفي الإمارات %26.74. أما في البحرين، فقد انخفض متوسط الرواتب بنسبة %25.18، وعمان بنسبة %25.2.

وخضع المسح بشأن الرواتب لعام 2018 إلى بعض التغيرات في الحسابات، بعد أن تمت اضافة عدة مستويات من الوظائف ذات الأجور المنخفضة الى المؤشر؛ مما أدى إلى تراجع متوسط راتب الوافد على المؤشر.

ويعمل أكثر من 13.8 مليون أجنبي في دول الخليج، يمثلون نحو 69.3 % من إجمالي الأيدي العاملة بهذه الدول البالغة 20 مليونًا، بحسب أرقام حديثة للمركز الإحصائي لدول مجلس التعاون التي تضم 6 دول هي السعودية وسلطنة عمان والكويت وقطر والإمارات والبحرين، ويبلغ عدد سكانه 53 مليون نسمة.

وتعيش العمالة الوافدة في دول مجلس التعاون الخليجي أيامًا صعبة تحت تفاقم الضغوط المعيشية ولجوء حكومات بعض هذه الدول إلى إجراءات تقشفية لمواجهة أزمة تراجع الإيرادات النفطية، وتزداد المعاناة مع تقليص الدعم ورفع أسعار السلع والخدمات وفرض رسوم وضرائب جديدة، الأمر الذي أدى إلى هجرة عكسية للعمالة الوافدة إلى بلادها مرة أخرى.

كما شكل خفض الاعتماد على اليد العاملة الوافدة، أحد أهم محاور الرؤى الاقتصادية لدى سياسات دول الخليج خلال العامين الماضيين، إذ اتجهت إلى إحلال المواطنين بدلًا من العمالة الوافدة؛ ما أدى إلى تقليص أعدادهم، وهو ما أثّر سلبًا في تحويلاتهم المالية بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة.



تعليقات