انفرد بها وتهجَّم عليها.. أب يقتل ابنته خنقًا في دمشق

انفرد بها وتهجم عليها.. أب يقتل ابنته خنقًا في دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

أقدَّم أب في مدينة دمشق، على قتل ابنته البالغة من العمر 10 أعوام خنقًا في حي ركن الدين، فيما نشرت وسائل إعلام موالية تفاصيل القضية.

وقالت شبكة "دمشق الآن" الموالية، اليوم الأحد: إن "الطفلة (نور) اعتادت أن ترى والدها يضرب والدتها ليل نهار، الأمر الذي ترك حالة من الرفض الكبير لشخصيته لديها وخلال الفترة التي قضتها والدة (نور) في المشفى لإتمام عملية ولادة".

طلبات كثيرة

وأضافت الشبكة: "كان الأب منفردًا مع أولاده، وكان يلح كثيرًا عليهم بطلباته، ولكن المغدورة الطفلة (نور) كانت ترفض تلبيته كونها كانت تشاهد عنفه مع أمها، ما ترك حالة من الرعب والخوف منه".

وتابعت سرد تفاصيل القضية: "وعندما استمر الأب بالإلحاح عليها، قامت بالهروب خارج المنزل إلى بيت عمّها ورفضت الذهاب للمدرسة نتيجة تهجمه عليها".

تهديد الأقارب

وأوضحت الشبكة، أن "هذا الأمر أثار غضب الأب، ودفعه للطلب من أقاربه إعادتها إلى المنزل، وأخبرهم بأنّه سيذهب إلى عمله ويريد أن يراها بالمنزل بعد عودته".

وهدَّد "الآب" أقاربه بأنه "إن لم يجدها سيقوم بقتلها علنًا فقاموا بإعادة البنت إلى المنزل، ولكن الأب لم يكن ذاهبًا إلى عمله، حيث كان ينتظرها تحت درج المنزل"، بحسب الشبكة.

قتل نور

وتابع: و"عندما بقيت نور لوحدها بالمنزل مع أخويها الصغار، أقدم الأب على الهجوم عليها لتبدأ الفتاة بالصراخ؛ ما أثار انتباه المقربين من منزلهم، وخلال هذه الفترة قام بخنقها فاتصلت أم القاتل بالشرطة ليتم إلقاء القبض عليه".

وتشهد مناطق سيطرة النظام حالات قتل متعددة الأسباب، إضافة إلى تسجيل حالات انتحار لأسباب مجهولة؛ حيث وقعت أكثر من 364 حالة انتحار خلال أكثر من عامين، بحسب أرقام رسمية للنظام.



تعليقات