تذمر في صفوف قوات الأسد بحلب

تذمر في صفوف قوات الأسد بحلب
  قراءة
الدرر الشامية:

ذكرت صفحات إعلامية موالية، اليوم الجمعة، أن حالة من التذمر تسود في أوساط عناصر وجنود قوات النظام في مدينة حلب شمال سوريا.

وأوضحت شبكة " أخبار حي الزهراء في حلب " الموالية، أن جنود النظام يشتكون طول فترة تجنيدهم الطويلة في ظل خدمة إلزامية قاسية.

ونقلت الشبكة الموالية عن عناصر في جيش النظام قولهم : " إلى متى سنبقى مرابطين على خطوط التماس في حي الزهراء ونحن 5 أضعاف المسلحين، أين قرار التسريح،  7 أعوام ألا تكفي ".

ورصدت "شبكة الدرر الشامية" بعض تعليقات رواد الصفحات الموالية حول الخبر، حيث علق المهندس أحمد حافظ : " حلب المنسية أو بالأحرى نحن حجار شطرنج، روسيا وأمريكا هنن يلي بيقرروا إذا حاج ولا لا" في إشارة إلى إمكانية تسريح العناصر وإنهاء الحرب.

في حين علق المقاتل في جيش النظام بحلب " فراس أبو حسين " قائلًا : هنن أول 100 سنة صعبين بعدين بتهون علينا ياشباب" في إشارة إلى السخرية من قرار الاحتفاظ بهم دون تسريح من الخدمة الإلزامية.

يذكر أن جيش النظام يحتفظ بآلاف المجندين إلزاميًّا منذ أكثر من 7 سنوات دون تحديد فترة محددة لتسريحهم، الأمر الذي أوجد حالة من اليأس والانهيار لدى معظم الجنود.



تعليقات