على عتبات "سوتشي".. مجزرة جديدة في إدلب ضحاياها أطفال ونساء

على عتبات "سوتشي" مجزرة جديدة في إدلب ضحاياها أطفال ونساء
  قراءة
الدرر الشامية:

تستمر قوات "نظام الأسد" بسفك دماء أطفال ونساء إدلب على عتبات "مؤتمر سوتشي"، مرتكبة مجزرة جديدة ضحاياها أطفال ونساء، جراء قصفها المدفعي على مدينة خان شيخون جنوبي إدلب، العصر اليوم الجمعة.

وفي التفاصيل، أفاد مراسل "شبكة الدرر الشامية" بريف إدلب، بأنّ " ثمانية مدنيين ارتقوا، جميعهم من الأطفال والنساء، بالإضافة لجرح تسعة آخرين بقصف مدفعي لقوات (نظام الأسد) استهدف مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي".

وتابع مراسلنا، بأنّ قوات النظام استهدفت  الأحياء السكنية في المدينة بأكثر من 25 قذيفة بشكلٍ عشوائي، فيما عملت فرق الإنقاذ والدفاع المدني على انتشال الشهداء وإسعاف الجرحى، كما تسبب القصف بدمار كبير بالممتلكات السكنية والعامة.

وفي السياق، قصفت قوات النظام كل من قرى وبلدات تلمنس والتح ومعرشمارين وجرجناز بريف إدلب الجنوبي الشرقي دون وقوع ضحايا، بسبب نزوح غالبية أهالي المنطقة.

إلى ذلك أفاد مراسلنا بريف حماة، بأنّ قوات النظام قصفت بقذائف المدفعية قرية الشريعة بسهل الغاب بريف حماة الغربي؛ ما تسبب بإصابة عددٍ من المدنيين بجروح.

وفي السياق، استهدفت قوات النظام بقذائف الهاون مدينة قلعة المضيق وقريتي تل الصخر وجسر بيت الراس غرب حماة، فيما قصفت بالمدفعية الثقيلة مدينتي كفرزيتا واللطامنة بريف حماة الشمالي.

يأتي ذلك بعد مضي يوم على اجتماع رؤساء تركيا وإيران وروسيا في مؤتمر سوتشي، لمناقشة القضية السورية، لا سيما مصير محافظة إدلب الواقعة ضمن منطقة خفض التصعيد بحسب الاتفاق بينهما.



تعليقات