الأمير بندر بن سلطان: السعودية دعمت بشار الأسد بـ200 مليون دولار نقدًا مع بداية الثورة السورية

الأمير بندر بن سلطان: السعودية دعمت بشار الأسد بـ200 مليون دولار نقدًا مع بداية الثورة السورية
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف رئيس الاستخبارات السعودية السابق، الأمير بندر بن سلطان، أن السعودية دعمت رئيس النظام السوري بشار الأسد بـ200 مليون دولار نقدًا مع اندلاع شرارة الثورة السورية عام 2011.

وقال الأمير بندر في الجزء الثالث من مقابلته مع صحيفة "الإندبندنت" عربية: "أرسل الملك عبدالله لبشار مندوبًا برسالة مفادها أن عليه أخذ إجراءات سياسية عاجلة لتهدئة الأمور قبل أن تفرط، فوعده بشار بذلك، ولكن للأسف استمر بشار في سياسته القمعية".

وأضاف: "أرسل الملك عبدالله مندوبًا للمرة الثانية يحذر بشار من استمرار تدهور الوضع، فكان رده أنه يعي ما يحصل وسيقوم باتخاذ إجراءات سياسية إصلاحية عاجلة، ولكن هذا يتطلب إصلاحات اقتصادية ورفع مرتبات الجيش".

وتابع الأمير بندر: "أرسل له الملك عبدالله 200 مليون دولار كمساعدة عاجلة لتهدئة الوضع والتعامل مع الأمور سياسيًّا واقتصاديًّا، ولكن بشار وبذكائه العجيب والذي يعتقد أنه يستطيع أن يخدع به كل الناس بما في ذلك شعبه، أخذ الأموال دون فعل شيء".

وأردف رئيس الاستخبارات السعودية السابق: "بل زاد في القمع والتنكيل بالشعب ثم انشق رياض حجاب رئيس الوزراء الأسبق، وسمعنا منه العجائب عما كان يحصل داخل النظام".



تعليقات