بعد انتقاده "الأسد".. الممثل بشار إسماعيل يفتح النار على قيادات قوات النظام

بعد انتقاده "الأسد".. الممثل بشار إسماعيل يفتح النار على قيادات قوات النظام
  قراءة
الدرر الشامية:

وجَّه الفنان السوري الموالي للنظام، بشار اسماعيل، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي " فيسبوك" انتقادًا حادّ اللهجة لضباط وقيادات جيش النظام على خليفة إهمالهم لجنودهم الجرحى .

وذلك عبر مشاركته مقطع فيديو يحكي معاناة أحد عناصر النظام وبقاءه بدون منزل ما اضطره للعمل بائع بسطة على طريق بانياس اللاذقية.

وعلق "اسماعيل" قائلًا : "ليش يا قياده ليش؟؟ يا من لولا هؤلاء لكنتم وكنا جميعًا عبيد لدى أعداء الله وكانت سوريا مرتعًا لسفالاتهم".

وأضاف أنه يشعر بالذل والصغر أمام ما وصفها بـ "عظمة" هؤلاء المصابين: "يا الله كم شعرت بنفسي صغيرًا أمام عظمتكم"، معبرًا عن عجزه وقلة حيلته أمام هؤلاء المصابين، متمنيًا أن يكون خادمًا لهم عبر قوله : "ليس بيدي حيلة لأكون خادمًا لكم".

واشتهر بشار اسماعيل، مؤخرًا بمنشوراته التي ينتقد فيها مسؤولي النظام محتجًا على أزمات الغاز والمازوت وعدم قدرة حكومة النظام على توفير المواد الأساسية، إضافة إلى سخريته من دعوات الاحتياط ومطالبته النظام بسحب كبار السن وإبقاء الشباب في البلد.

وبالعودة إلى مقطع الفيديو الذي علق عليه "إسماعيل" فهو قديم نوعًا ما حيث تداولت صفحات إعلامية موالية، في شهرمايو/ أيار من العام الماضي، تسجيلًا مصورًا يُظهر أحد جرحى النظام وهو يشرح معاناته بعد إصابته في المعارك وتسريحه ليعمل بائع بسطة على طريق بانياس اللاذقية.



تعليقات