الولايات المتحدة تتخذ إجراءً عسكريًّا جديدًا في قاعدة التنف

الولايات المتحدة تتخذ إجراءًا عسكريًّا جديدًا في قاعدة التنف
  قراءة
الدرر الشامية:

اتخذت الولايات المتحدة الأمريكية، إجراءً عسكريًّا جديدًا في قاعدة التنف الواقعة على الحدود بين سوريا والعراق والتي تتمركز فيها قوات التحالف الدولي.

ونقلت وكالة أنباء "الأناضول"، عن مسؤول عسكري عراقي، قوله: إن "تعزيزات أمريكية مكونة من آليات عسكرية من نوع (همر) ومدافع وأسلحة ثقيلة أخرى وصلت قاعدة التنف على الحدود السورية - العراقية".

وأضاف المصدر: أن "الهدف تأمين الحدود العراقية مع سوريا، بالتزامن مع العمليات العسكرية التي انطلقت بالجانب السوري لتحرير آخر معاقل (تنظيم الدولة) بمحافظة دير الزور".

وفي ذات السياق، أكد ضابط بالجيش العراق، أن "التعزيزات الأمريكية جاءت من قاعدة عين الأسد في ناحية البغدادي 90 كم غرب الرمادي، واستخدمت الطريق الدولي السريع لمرورها وصولًا إلى منطقة التنف".

وأوضح أن القوات الأمريكية تتخذ في محافظة الأنبار الحدودية مع سوريا عدة قواعد لها، ومنها قاعدة الحبانية 30 كم شرق الرمادي، والأسد 90 كم غرب الرمادي، إضافة الى موقعين في القائم وموقع شرقي مدينة الرطبة.

وكانت ميليشيات "سوريا الديمقراطية - (قسد)"، أعلنت أمس، بدأ المعركة الأخيرة ضد التنظيم في بلدة الباغوز، آخر المعاقل الذي يتحصن فيها الأخير شرق الفرات.



تعليقات