قرار جديد من قيادة "الفرقة الرابعة" بحق عناصر المصالحات في درعا

قرار جديد من قيادة "الفرقة الرابعة" بحق عناصر المصالحات في درعا
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت قيادة "الفرقة الرابعة" التي يقودها ماهر الأسد، شقيق رئيس النظام، قرارًا بحق عناصر المصالحات في محافظة درعا.

ونصَّ القرار -بحسب مصادر متطابقة- على نقل عناصر المصالحات المنضويين ضمن صفوف الفرقة إلى جبهات إدلب وحماة، لتعزيز قوات النظام هناك.

وسيتم زج هؤلاء المقاتلين إلى جانب ميليشيا "الفيلق الخامس" والذين هم أيضًا من عناصر المعارضة الذين خضعوا للمصالحة، وسيتواجدون في عدة جبهات في محيط إدلب وحماة.

ويحاول النظام التخلص من مقاتلي المعارضة السابقين بشتى الوسائل، فمنهم من تعرّض للاغتيال والاعتقال، وآخرون تم إرسالهم لجبهات قتال "تنظيم الدولة" في ريف السويداء.

وكانت بنود المصالحة تنصُّ على بقاء مقاتلي المعارضة وأبناء المحافظة ممن قاموا بتسوية أوضاعهم ضمن مناطق المحافظة وعدم الخروج منها.



تعليقات