ارتقاء طفل وسقوط جرحى جراء قصف النظام مناطق خفض التصعيد

ارتقاء طفل وسقوط جرحى جراء قصف النظام مناطق خفض التصعيد
  قراءة
الدرر الشامية:

ارتقى طفلٌ وأُصيبت امرأةٌ، اليوم الاثنين، جراء قصف قوات النظام على قرى في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، الواقعة ضمن مناطق خفض التصعيد.

وأفاد مراسل "شبكة الدرر الشامية"، بأن الطفل عبدالله عامر الفرج، البالغ من العمر 10 سنوات، ارتقى نتيجة القصف الذي استهدف قرية الزكاة في ريف حماة الشمالي، وذلك خلال فراره من مدرسته نحو البيت بعد أن بدأت قذائف النظام تتساقط على القرية".

كما تعرضت كلٌ من مدينة مورك وقرية الأربعين في ريف حماة الشمالي أيضًا للقصف؛ مما تسبب بأضرار مادية.

وطال القصف بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي؛ مما أسفر عن إصابة امرأة بجروح، بحسب مراسلنا.

والجدير بالذكر، أن مناطق خفض التصعيد في الشمال المحرَّر تتعرض لقصف همجي وممنهج من قِبَل قوات "نظام الأسد"؛ مما يتسبب بارتقاء مدنيين بشكلٍ شبه يوميّ، فضلًا عن الدمار الكبير الذي يسببه القصف في منازل الأهالي.











تعليقات