ضحايا مدنيون في تصعيد روسي على إدلب

ضحايا مدنيون في تصعيد روسي على إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

قُتل وجُرح عددٌ من المدنيين، فجر الأحد، في غارات بطائرات الاحتلال الروسي على منطقة جسر الشغور بريف إدلب.

وأفاد مراسل شبكة الدرر الشامية بأن طائرات روسية قصفت بالصواريخ قرية بكسريا في ريف جسر الشغور غربي إدلب؛ مما أدى إلى ارتقاء مدنيين وإصابة آخرين بجروح.

ومن جانبها، قالت مديرية الدفاع المدني في محافظة اللاذقية، إن الغارات الروسية تسببت في  مقتل رجل وامرأة، وجرح تسعة آخرين، مشيرة إلى أن فرقها توجَّهت إلى المنطقة للعمل على انتشال القتلى وإسعاف الجرحى إلى المشافي الطبية.

كما استهدف طيران الاحتلال الروسي بصواريخ شديدة الانفجار أطراف قرية الجانودية في ريف جسر الشغور ومحيط بلدة خـان السبل شرق إدلب، وفقًا لمراسلنا.

ويأتي هذا التصعيد الروسي برغم ان المنطقة تقع ضمن اتفاق إدلب المبرم بين روسيا وتركيا، في سبتمبر/أيلول الماضي، ويتضمن إيقاف القصف على المنطقة.

ويرى ناشطون أن روسيا تسعى لتقوي اتفاق إدلب من خلال استفزاز الفصائل الثورية ودفعها للرد على القصف الروسي خاصة بعد سيطرة "هيئة تحرير الشام" على المنطقة. 



تعليقات