وزير الدفاع التركي يتحدث عن اتفاق إدلب وتطورات الأحداث في شمال سوريا

وزير الدفاع التركي يتحدث عن اتفاق إدلب وتطورات الأحداث في شمال سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

تحدث وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الليلة الماضية، عن اتفاق إدلب ومحاربة "تنظيم الدولة" في شمال سوريا.

جاء ذلك خلال زيارة تفقدية أجراها "أكار" لقيادة القوات الخاصة المشتركة وضريح "سليمان شاه" على الحدود السورية، في الساعات الأخيرة من العام 2018.

وقال وزير الدفاع خلال الزيارة، إن الجيش تحمّل مسؤولية ومهمة محاربة "تنظيم الدولة"، وإنه سيلتزم بذلك بشكلٍ فاعل خلال الأيام المقبلة.

وأضاف "أكار" أن تركيا تراقب تطورات الأحداث في المنطقة عن كثب، وأنها تعمل ما بوسعها من أجل إنهاء المأساة وحالة عدم الاستقرار السائدة في المنطقة، بحسب صحيفة "يني شفق".

وتطرق أكار إلى اتفاق إدلب، فقال "الاتفاق الذي تم التوصّل إليه بشأن الوضع في محافظة إدلب بين الرئيس رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، حال دون وقوع مأساة إنسانية جديدة في سوريا".

وفيما يتعلق بالميليشيات الكردية في شمال سوريا، جدد الوزير التركي تأكيد بلاده أنها لن تسمح بتأسيس ممر إرهابي شمالي سوريا، من شأنه تهديد أمن تركيا واستقرارها.

وأردف قائلًا: "نحترم وحدة أراضي دول الجوار، والعمليات العسكرية التي نقوم بها في سوريا والعراق، ليست اختيارية، إنما هي ضرورة من أجل القضاء على التنظيمات الإرهابية المتمركزة في هذه المناطق".

واتفق الرئيسان "أردوغان" و"بوتين"، في سبتمبر/أيلول الماضي، على إنشاء منطقة منزوعة السلاح، بين 15 و20 كيلومترًا في مناطق الثوار وليس ضمن خطوط التماس بين قوات النظام والفصائل.



تعليقات