محاولة اغتيال فاشلة لقائد "فيلق الشام" بريف حلب الشمالي

محاولة اغتيال فاشلة لقائد فيلق الشام بريف حلب الشمالي
  قراءة
الدرر الشامية:

نجا قائد "فيلق الشام" بريف حلب الشمالي، اليوم الاثنين، من محاولة اغتيال فاشلة، عقب استهداف سيارة ترافقه بعبوة ناسفة على طريق الباب الراعي.

وقال "أبو حسان" قائد "فيلق الشام" بريف حلب الشمالي لـ"شبكة الدرر الشامية": "إن كل الشرفاء والقادة الثوريين الذين يعملون لصالح الثورة والبلد مستهدفون ومهددون بالقتل ولكننا سنبقى على العهد الذي قطعناه على أنفسنا بالمضي قُدمًا حتى تحرير سوريا".

و أشار "أبو حسان" إلى أنه لم يكن ضمن السيارة التي تم تفجيرها بعبوة ناسفة على طريق الراعي الباب، وأن السيارة هي لمرافقته، ولم يكن هناك إصابات كون السيارة مصفحة ولكن أضرار لحقت بالسيارة.

ووجّه القيادي في "فيلق الشام" أصابع الاتهام لخلايا "pkk " وأعوانهم الذين سبق واستهدفوا قادة ثوريين، مشيرًا إلى أن التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادث.

هذا ويذكر أنها ليست الحادثة الأولى التي جرى فيها محاولة اغتيال لبعض القادة بريف حلب الشمالي، سواء عبر استهدافهم بعبوات ناسفة على الطرقات أو زرعها بسيارتهم.








تعليقات