انتفاضة درعا تتوسع.. وثوارها يصلون لرأس "نظام الأسد"

إنتفاضة درعا تتوسع.. وثوارها يصلون لرأس نظام الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

تتوسع رقعة الانتفاضة الجديدة على "نظام الأسد" في درعا بشكلٍ متسارع، ولسان حال أفعالها يقول: رجال درعا تصحوا بعد غفوتها ولا تموت، لتصل رقعة الانتفاضة لرأس النظام بشار الأسد، فجر اليوم السبت.

حيث نقل "تجمع أحرار حوران" على قناته بـ" تيلغرام"، بأنَّ "مجهولين قاموا بتمزيق صورة رأس النظام بشار الأسد، بعد أن قام النظام بوضعها على بلدية ناحتة بريف درعا؛ والأمر الذي أدّى لإزالة اللافتة بالكامل".

وكان أهالي بلدة الحرك بريف درعا قد قاموا ، مساء البارحة، بكتابة شعارات على مفرزة الأمن الجوي، وتضمن الشعارات عبارات تطالب بإسقاط "نظام الأسد" وتندد بإجرامه وحكمه، وعبارات أخرى تساند أهالي درعا البلد.

فيما خرج العشرات بمظاهرة بالقرب من جامع العمري بدرعا البلد، البارحة عقب صلاة الجمعة، رافعين فيها علم الثورة السورية، ومطالبين بإسقاط "نظام الأسد" وإخراج المعتقلين، ومنددين بمن تطوع بصفوف "نظام الأسد"؛ حيث وصفهم المتظاهرون بالخونة.

وكان "نظام الأسد" قد سيطر على محافظة درعا عقب عملية عسكرية نفّذها على مناطقها المحرّرة، وبمساندة من الطائرات الحربية الروسية والميليشيات الإيرانية؛ أدّت لسيطرته على كامل المحافظة، مع بقاء غالبية أهالي درعا في بلادتهم عقب مصالحتهم مع "نظام الأسد ضمن شروط عدّة، رافضين سياسية التهجير القسري والتغيير الديموغرافي.



تعليقات