سفير السودان في دمشق يربط زيارة "البشير" إلى دمشق بإسرائيل.. ويدلي باعتراف بشأن روسيا

سفير السودان في دمشق يربط زيارة "البشير" إلى دمشق بإسرائيل.. ويدلي باعتراف بشأن روسيا
  قراءة
الدرر الشامية:

ربط سفير السودان في دمشق، خالد أحمد محمد، زيارة رئيس بلاده عمر البشير، إلى سوريا ولقاءه رئيس النظام بشار الأسد، بإسرائيل، وأدلى في الوقت نفسه باعتراف بشأن روسيا.

وقال "محمد" في مقابلة مع قناة "سودانية24"، أمس الاثنين: إن هذه الزيارة تعتبر "ضربة قاضية أمام أي حديث إعلامي عن تقارب إسرائيلي - سوداني"، مؤكدًا أن "السودان دولة ضد إسرائيل، ولم تغير موقفها في يوم من الأيام منها".

وأضاف: "السودان دولة ذات سيادة، ولها قيادة سياسة تعلم ما تفعل، ولا تحرك بالريموت كنترول من هنا وهناك"، وجاء ذلك في رده على ما قيل إن الزيارة ربما تمت بمبادرة من دول مثل "روسيا والسعودية".

وتابع الدبلوماسي: "القيادة السودانية تتخذ القرار الذي تراه مناسبًا لمصلحتها ومصلحة العالم العربي"، مؤكدًا على أن زيارة الرئيس السوداني لسوريا "سودانية خالصة".

وردًّا على سؤال بشأن الطائرة التي أقلت "البشير"، أجاب "محمد": "ليس هناك ما يمنع التعاون مع دولة صديقة مثل روسيا في استخدام طائرتها في سفر الرئيس البشير إلى سوريا".

وكان "البشير" أجرى زيارة مفاجئة وغير معلنة إلى دمشق، أمس، التقى فيها رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وتعتبر أول زيارة لرئيس عربي منذ عام 2011.

وتداولت تقارير إعلامية أنباء عن وصول الرئيس السوداني إلى سوريا عبر طائرة "تو- 154" التابعة لوزارة الدفاع الروسية، بالاستناد إلى صور استقبال "البشير" في مطار دمشق الدولي، والتي أظهرت وراءه طائرة عليها العلم الروسي.




تعليقات