اشتباكات بين "أحرار الشام" و"تحرير الشام" غرب إدلب.. والنظام يقصف المنطقة

اشتباكات بين "أحرار الشام" و"تحرير الشام" غرب إدلب.. والنظام يقصف المنطقة
  قراءة
الدرر الشامية:

وقعت اشتباكات بين حركة "أحرار الشام"، و"هيئة تحرير الشام"، صباح اليوم الثلاثاء، بريف إدلب الغربي، في الوقت الذي استهدفت فيه قوات الأسد عددًا من بلدات المنطقة. 

وأفادت مصادر أهلية لـ"شبكة الدرر الشامية"، بأن الاشتباكات اندلعت مساء أمس بين الطرفين، وتوقفت بعد الاتفاق على جلسة لحل الخلافات، إلا أنها تجددت مرة أخرى دون معرفة الأسباب.

وأرجعت المصادر السبب في اندلاع المعارك بين الطرفين، إلى افتتاح "أحرار الشام" مقرًا في بلدة جدرايا بمنطقة سهل الروج، دون موافقة من "تحرير الشام"، مؤكدةً أن الاشتباكات أدت إلى وقوع قتلى وجرحى مدنيين.

وفي ذات السياق، أكد مصدرٌ خاصّ لـ"الدرر"، أن هناك خلافات بين "أحرار الشام" المنضوية ضمن الجبهة الوطنية، و"تحرير الشام" لبسط السيطرة على البلدة؛ نظرًا لأهميتها الإستراتيجية. 

وتتمثل أهمية قرية جداريا في قربها من مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، وتقاطعها مع قرى الريف الغربي لحماة.

هذا؛ وأفاد مراسل شبكة الدرر، بأن "قوات الأسد" وأثناء اقتتال "أحرار الشام" و"تحرير الشام"، استهدفت بالمدفعية الثقيلة "أطراف مدينة خان شيخون".

وأضاف مراسلنا: أن القصف الذي وصفه بـ"العنيف" شمل بلدات "التمانعة، جرجناز، أطراف حيش" في ريف إدلب الجنوبي.













تعليقات