قرارٌ مهم من معتقلي سجن حماة المركزي المُضربين عن الطعام

قرار مهم من معتقلي سجن حماة المركزي المضربين عن الطعام
  قراءة
الدرر الشامية:

اتخذ المعتقلون في سجن حماة المركزي، قرارًا مهمًّا بشأن إضرابهم عن الطعام المستمر منذ نحو 18 يومًا؛ احتجاجًا على أحكام الإعدام الصادرة بحقهم.

وأكدت مصادر متطابقة، أن المعتقلين قرروا تعليق إضرابهم بعد وعود قدمتها اللجنة الأهلية (لجنة المصالحة) المكلفة بالحوار معهم وكذلك إدارة سجن حماة.

وتمثلت الوعود في دراسة طلب إلغاء أحكام الإعدام الصادرة بحق المعتقلين وكذلك إطلاق سراحهم، والتراجع عن قرار نقلهم إلى سجن صيدنايا العسكري بدمشق، ورفعها إلى المسؤولين الروس.

وبدأ المعتقلون إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، منذ نحو ثلاثة أسابيع، على خلفية قرارات من النظام، تقضي بنقلهم إلى سجن "صيدنايا" العسكري، بينهم 11 شخصًا سينفذ حكم الإعدام بحقهم.

وحاول النظام إفشال الإضراب الذي نفّذه المعتقلون عن طريق قطع الاتصالات والإنترنت عنهم، وكذلك محاولة اقتحام السجن، ومنع إدخال الأدوية إليهم، إلا أنه فشل.



تعليقات