المظاهرات تعمّ الشمال السوري المحرَّر في جمعة " هيئة التفاوض لاتمثلني" (صور)

المظاهرات تعمّ الشمال السوري المحرَّر في جمعة " هيئة التفاوض لاتمثلني" (صور)
  قراءة
الدرر الشامية:

عمَّت المظاهرات الشعبية الحاشدة مدن وقرى المناطق المحرَّرة في شمال سوريا، في جمعة "هيئة التفاوض لا تمثلني".

وأفاد مراسل الدرر الشامية، بأن آلاف المدنيين خرجوا عقب صلاة الجمعة، في أرياف إدلب وحماة وحلب، عبروا عن رفضهم لـ"هيئة التفاوض"، وطالبوا بحلها، كما أكدوا على استمرار الثورة السورية حتى تحقيق أهدافها.

وأضاف مراسلنا، أن المظاهرات خرجت  في مدينة إدلب وأريافها، وتركّزت  في مدينتي معرة النعمان وكفرنبل جنوب المدينة، فيما شهدت غالبية مدن وبلدات المحافظة مظاهرات مماثلة.

كما شهد ريف حلب الشمالي مظاهرات شعبية تركّزت في أورم الكبرى، باتبو، مارع، اعزاز، كلجبرين، قباسين، بزاعة، جرابلس، الكسيبية، الباب، طالب المتظاهرون خلالها بـ"إسقاط النظام".

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بإسقاط نظام الأسد، وحلّ هيئة التفاوض باعتبارها لا تمثّل السوريين، ورفض اللجنة الدستورية، وإطلاق سراح المعتقلين.

وكان رئيس "هيئة التفاوض"، نصر الحريري، قد انتقد، أمس الخميس، الشعار المحدد للمظاهرات وهو "هيئة التفاوض لا تمثلني".

وقال في مقابلةٍ على قناة "العربية الحدث": "قال لي أحد الضباط قبل يومين إن النظام عمَّم إلى حلفائه ومؤسساته حملة التصويت على اسم مظاهرات اليوم الجمعة"، على حد قوله.

وكان قد وجُهت اتهامات لهيئة التفاوض ورئيسها، نصر الحريري، بشأن المشاركة في اللجنة الدستورية التي تسعى روسيا إلى تشكيلها لإنهاء الثورة، وقصر أهدافها على  مجرد تعديلات دستورية، تعيد هيكلة "نظام الأسد".

وشهدت المناطق المحرَّرة خلال الأسابيع الأخيرة مظاهرات، شارك فيها الآلاف من أبناء المنطقة، أعادت سلمية الثورة السورية إلى الواجهة كما كانت في بداياتها، وأطلقت الهتافات والشعارات نفسها الداعية إلى "إسقاط نظام الأسد".



تعليقات