النظام لـ"أبناء المصالحات" في القنيطرة: لا نعترف بـ"التسوية".. الاعتقال أو هذه الورقة

النظام لـ"أبناء المصالحات" في القنيطرة: لا نعترف بـ"التسوية".. الاعتقال أو هذه الورقة
  قراءة
الدرر الشامية:

أبلغت الحواجز الأمنية التابعة لـ"قوات الأسد" في محافظة القنيطرة أبناء المصالحات أنها لا تعترف بـ"ورقات التسوية" الممنوحة لهم للتحرك بحرية ودون اعتقال خلال ستة أشهر.

وأفاد شبان من القنيطرة، بأن الحواجز الأمنية استوقفتهم وأبلغتهم بضرورة حصولهم على ورقة تؤكد تأجيلهم للخدمة العسكرية، وإلا سيتم اعتقالهم في حال مرورهم وتنقلهم.

وبحسب شهادات الشبان الذين تم تهديدهم فإن الحواجز الأمنية لـ"قوات الأسد" أكدت أنها لا تعترف بـ"ورقات التسوية" الممنوحة لهم عقب إجراء مصالحات برعاية روسية.

وتأتي التهديدات للشبان رغم حملهم ما يُعرف بورقة "التسوية" التي تصلح لمدة ستة أشهر وتخولهم بالحركة دون التعرض لأي مضايقات بحسب اتفاق سابق ووعود من النظام بعدم التعرض لحاملي هذه الورقة.

وأبرمت روسيا قبل أسابيع اتفاق "تسوية" في آخر مناطق سيطرة الجيش السوري الحر بمحافظة القنيطرة تشمل مدنًا وبلدات أهمها جباتا الخشب، تشمل بنودًا عدة أبرزها وقف إطلاق النار الفوري وتسليم الفصائل سلاحها وخروج الرافض للتسوية إلى الشمال.



تعليقات