كشف هوية الشخص المطرود من مؤتمر "أردوغان" و"ميركل"

الكشف عن الشخص الذي أُخرِج من المؤتمر الصحفي لـ"أردوغان" و"ميركل"
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت مصادر إعلامية تركية، مساء اليوم الأحد، هوية الشخص الذي أخرجه الأمن الألماني من القاعة التي كان يُعقد فيها المؤتمر الصحفي للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل.  

وأوضح موقع "ترك برس"، أن المصور الذي أُخرج يُدعى "أرطغرل يغيت"، ويُعرف باسم "عادل يغيت"، وهو زميل للعميل الذي هرب من تركيا لألمانيا بعد أن أفشى أسرارًا مهمة للدولة التركية، جان دوندار.

ووفقًا لمصادر بالسلطات التركية؛ فإن "يغيت" يمارس أنشطة معادية للدولة التركية من ألمانيا منذ أكثر من 35 سنة، وأنه تم سحب الجنسية التركية منه.

وأضافت المصادر أن "يغيت" ينتمي إلى منظمة يسارية إرهابية، ويعيش في ألمانيا بجواز سفر "لاجئ"، ويمارس بشكلٍ متكررٍ أعمالًا استفزازية بحق تركيا ومسؤوليها.

كما حكم القضاء الألماني على "يغيت" بالسجن 3 أعوام عام 1999 في مدينة هامبورغ، على خلفية اقتحام منزله من قِبَل قوات الشرطة وضبط هويات مزورة وأسلحة بحوزته.

وعن تلك الواقعة، أكد المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، عبر تغريدة له أن تلك الواقعة عادية وهي تطبيق للبروتوكولات المعمول بها في المؤتمرات الصحفية.

وقال "زايبرت" مغردًا: "إننا نتبع في المؤتمرات الصحفية بديوان المستشارية نفس القواعد المطبقة بالبرلمان الألماني ( بوندستاغ )... لا مظاهرات أو مسيرات ذات مطالب سياسية".

وتابع "زايبرت" قائلًا إن "هذه القواعد تُطبق بصرف النظر تمامًا عما إذا كان الأمر يدور حول مطلب مشروع أم لا".

وكان أفراد الأمن الألماني قد قاموا في خطوة "مفاجئة" بإخراج مصور صحفي كان حاضرًا للمؤتمر الصحفي بين "أردوغان"، و"ميركل" بألمانيا، حين بدء في الصياح والهتاف ضد "أردوغان" وسياسته.      

اقرأ أيضًا








تعليقات